قصائد وزوامل قديمة من شبوة ترجع لعام 1945م

اذهب الى الأسفل

قصائد وزوامل قديمة من شبوة ترجع لعام 1945م

مُساهمة من طرف مبارك علي حزام في الإثنين سبتمبر 19, 2016 8:37 pm

بين كثبان رمال شبوه وبين وديانها وفي شرقها وغربا شمالها وجنوبها يوجد مخزون هائل من التراث الادبي الغني بتنوع انواعه وهذا الكنز لايقدر بثمن . وليس من المستغرب وجود مثل هذا في شبوه خاصه وانه قد أقيمت ثلاث دويلات على أرضها لازات آثارها الي يومنا هذا أكبر شاهداً وعُرف ميناءها بئر علي بأنه أقدم موانيء اليمن تاريخياً وكانت اودية مرخه السباقه في استخدام مؤشرات الري والاستزراع ,كما ان قانون قتبان هو الأقدم والاشهر بين القوانين اليمنيه القديمه ولقد نشات مملكة قتبان على اغلب أراضي شبوه كما ضمت مملكة حضرموت فيما بعد جزء كبير من أراضي شبوه وكل هذه الحقائق والدلائل على غنى تراث شبوه بالمفردات الجميله وبتنوع الألوان بين منطقه وأخرى وكان الشعر احد روافد التراث الغني وقد ذكر أسم شبوه كثير من لشعراء العرب الأوائل :

عبد الرحمن ابن جهم الاسدي قال عنها

عفت روضة الأجداد منها وقد ترى
بشبوه ترعى حيث أفضت لصابها


وورد ذكرها في بيت للشاعر العربي

بشر بن ابي خازم الاسدي:

ألا طعن الخليط غداة ريعوا
بشبوه والمطي بها خضوع


وقال بن مقبل في شعره

منعوا بابين أعلى شبوه
وقصور الشام غربا بالغرب الخدم

وقال الرواي الشهير الهمداني عنها:
شبوة مدينة لحمير وأحد جبلي الملح بها ، والجبل الثاني لأهل مأرب .
وقال :- ولما إحتربت حمير و مذحج خرج أهل شبوة من شبوة وسكنوا حضرموت ، وبهم سميت شبام وكان الأصل في ذلك (شباه) فأبدلت الميم من الهاء ..
وكان شعراء يتفاوتون في ربوعها احد يسبق والاخر يخلف من سلفه وكان الابداع والتألق دائماً يرادف هولاء العمالقه الذين يصعب علينا حصرهم وجمعهم ولكن سنتسعرض البعض منهم ونعتذر عن من لم نملك له جزء من ابداعه ولم نجد له شي من روائعه إما لقلة المعرفه وإما لضعف المصدر وعدم وجود ما يمدنا بما لديه وسنكتفي بما نعرضه في هذا الموضوع ونفتح الباب على مصراعيه لكم يا احبتي الكرام ولكل من لديه تراث من شبوه سواء زامل او قصيد غزلي او هجاء او رديد او اي نوع من الانواع التراثيه المعروفه لدى ابناء شبوه ..

سنبدأ بالزوامل التراثيه:
من يطلع على التراث الشعبي العام لمناطق شبوة يجد فيه الكثير من النفائس والدرر الفنية والموضوعية ناهيك عن الحكم والأمثال والصور الفنية المختلفة وهي صوراً فنية راقية تعكس بصدق طبيعة الثقافة الشعبية والقيم التي كانت تسود فيها.

لكن تلك النفائس والدرر الأدبية والثقافية بحاجة لمن يظهرها ويبرزها للآخرين وبطرق ووسائل مختلفة حتى يشعر بها أبناء الجيل الحالي بقيمتها وما تحويه من أبعاد موضوعية وفنية بالغة الأهمية. ولعل من أهم جوانب التراث الشعبي الذي تزخر به مناطق شبوة التراث الشعبي المتمثل في الشعر العامي بأشكاله وألوانه المختلفة مثل الزوامل، والقصائد، وأشعار السمرة والدان وغير ذلك من القوالب الفنية التي تصاغ فيها أشعار الناس.
ومن المعروف في مناطق شبوة أن الكثير من شعراء العامية المواكبين لما يحدث في مناطقهم كانوا هم الحكم والفيصل في حسم الكثير من القضايا الاجتماعية أو القبلية المتنازع عليها. فهم حاضرين دوماً وسريعي البديهة ولسان حال مجتمعهم أو من يمثلونهم.
ومن الأبيات الشعرية التي كان لها الفضل في حسم بعض القضايا والمنازعات القبليه نورد هنا العديد من الأمثلة الشعرية وهي نوع الزوامل،مستعرضين قصة ذلك الزامل ومناسبته. وأول زامل من هذه الزوامل التاريخية التي نعرض لها:-


زامل الحتيشي المرزقي في قضية قتال بين الدوله وهمام


وقد كانت مناسبة الزامل الذي سنورده هنا أن سلاطين العوالق العليا في نصاب جرى بينهم قتلاًً وقبيلة همام الذي يسكنون منطقة العوشة بوادي همام قتلاً قبلياً وحدث أن السلاطين قد قاموا بقتل أحد رجال ووجهاء قبيلة همام وأسمه احمد بن حسن الهمامي وبعد مضي فترة من مقتل الهمامي كمن أفراد من قبيلة همام لأخي السلطان ويدعى اخمد فقتلوة وفاءاً وثأراً لمقتل أحمد بن حسن الهمامي. وعلى أثر ذلك استدعى السلطان جميع قبائل العوالق باستثناء همام معن ومحاجر ليقوموا بمهاجمة قبيلة همام في مظاربها.
فلما وفدت جميع قبائل العوالق الى مدينة نصاب تلبية لدعوة السلطان طلب منهم أن يقوموا بمهاجمة قبيلة همام لقتلهم اخيه فاختلفت قبائل العوالق في ذلك الامر لان قبيلة همام واحدة من قبائل العوالق وتنتمي إلى فرع المحاجر منهم وكان غالبية العوالق يرفضون فكرة المخرج على قبيلة همام لان القتيل بالقتيل والطرفين اصبحوا متوافيين لكنهم تحرجوا عن مصارحة السلطان بذلك.

فحدث أن وفدت قبيلة المرازيق في موكب وزمل فلما خالطت القوم ومرت في محف أمام السلطان دخل أحد شعراء قبيلة المرازيق متزملاً ومخاطباً السلطان في زامله قائلاً:-
أحمد شُغة مكتوب باحمد بن حسن

إن باتقل الهرج وان باتكثرة

قدها مقاله من على زام اولي

من خذ ردي الناس شلو اكابره

أحمد شعه مكتوب باحمد بن حسن=إن با تقل الهرج وان باتكثره
قدها مقاله من علي زام أولي=من خذ ردي الناس شو اكابره

فعندما استمع السلطان الى زامل المرزقي خرج الامر من يده وعرف ان قبائل العوالق لن تخرج معه على قبيلة همام فلم يكن بوسعه الا القبول بحكم أبن الحتيش الذي ورد في زامله أعلاه وأن القتيل بالقتيل.
ويقال أن السلطان عندما استمع الى ذلك الزامل قال:- (دام حكمك يابن الحتيش و جعل لك الثرد) فانصرفت قبائل العوالق ووافقت على حكم ابن الحتيش ولذلك فقد أصبح زامل بن الحتيش زاملاً تاريخياً وقولاً يستشهد به جميع الناس في مثل هذه المواقف.
زامل حاضنة آل خليفه:
يتزمل الشاعر طالب بن علي بن شريفان الكازمي(لكسر):
قال الخليفي ذي عمد في الحاضنه = جدي وابو جدي تقاديم الرجال

وفي حوار شعري بين الشاعر لكسر الكازمي الخليفي والصريمه العولقي:
الخليفي:
حيا بكم يا ذي ولبتوا عندنا= يالمركز الدحان ذي مالك وصيف
المال شارب والعوامل حاصله= ملا لبا المذرى على نجوم الخريف

العولقي:
الله يحيي كل من حيا بنا = من حيد كحلان لا واد الصنيف
والا القبائل كلها من تحتنا = وان قد طربنا نلقي ثلاثه رديف

الخليفي:
انا حلالي تحت هذاك الجبل= ما شي بي شجن ولا نا شي كليف
ان حد يباني على الشروع الوافيه= وإلا معي ملباج يرجفها رجيف

وهنا بيت للشاعر سالم بن مرعي الكازمي الخليفي :



سلام لش يامحكمة ميفـع
حد القعيطـي ذي يولاهـا
والحس سدش حد بن طالب
ذي كلمتـه لازم يوفيهـا

سلامي لش يا محكمة ميفع
حد القعيطي ذي يولاها
والديس سدش حد بن طالب
ذي كلمته لازم يوفيها



قال الكازمي:

في نزاع على الماء بين ال فهيد "أخوال الكازمي" وال صويدر "فخيذه من سعد"


قال بن مرعي الخيط بيدي
أطوله وإن بغيتـه بنانـه
والنبي ما توقف حصاني
بين وادي خمر والبطانـه




جواب نشوان بن الصويدر السعدي


قال نشوان ما الخيـط بيـدك
خيطها بيـد مولـى سمـاره
شخص معروف عندي وعندك
لا نهـم هـد حيـد النمـاره



* وقد كان قتال بين احد فخائذ أل خليفه " القفيش" وأحد فخائذ ال سعد "ال لكسر" .......وفي تلك السنه كان زفاف في ديار ال خليفه بخمر في الحاضنه وقام ولد الشيخ ناصر بن حسين بن لكسر السعدي عازماً بلاد الحاضنه وقد حذره والده الشيخ المذكور اعلاه من الذهاب ومن ضغط متوقع من اعيان ال خليفه وصهورهم على ولده حتى يعطي صلح "هدنه" وتوعد أبنه بالعقاب الوخيم إن هو أعطى ال خليفه صلح في النزاع الذي كان قائماً بينهم

وبالفعل توجه ولد الشيخ المذكور إعلاه مع مجموعة من المرافقين لتلك المناسبه التي كانت فيها السمره وكان في السمر يقوم واحد شاحذ " مداح للضيوف" وشحذ السعدي " إبن المذكوره اعلاه" وطلب منه صلح لأخليفه في هذا النزاع وأٌحرج الولد وتشاور مع المرافقين وكان على راسهم الشاعر الكبير باسعييد الذي أشار له بإعطاء الصلح وترك الامر له عند الرجوع لوالده وبالفعل أعطى ال خليفه صلح وهدنه لمدة شهرين

وفي طريق العوده وعند وصولهم الي مطرحهم تقدم الجماعه الشاعر الحداد وهو يتزمل :





ما علم سيري من فجوج الحاضنه
لزوا علينا الاعداء دخلونا في القيود
واليوم يالعراف يـا أهـل الدائـره
من لزته الأعداء يجود وألا ما يجود


ما أن انتهى من كلمة يجود ...عرف الشيخ ناصر بن حسين لكسر بما حصل ورد عليهم : لا والله يجود ,,,يجود



وهنا باسرده في أحدى الاعراس في الحاضنه يقول:


ياسامعين الصوت صلوا على النبي
القاع تنور والسماء تضوى بنـور
خلوني تفكـر واشـوف الجابيـه
يوم المصانع من على سبعه قصور





والأن توجهنا الي بلاد العوالق:

في أحدى المناسبات


يقول الصريمه



رووني الدولـه وعقـال القبـل
لا شفتهم يظهر معي هاجس جديد
بين الحطب والنار ما شي عافيه
ملا كلفني شف محسن بن فريـد




رد عليه محمد صالح باسرده الحميري:


يا الحيد الأسود عظم الله اجركـم
جينا نعزيكم في محسن بن فريد
من هو قبيلي ما علي من لحيته
بعطيه من مسبت مراصين الحديد




ناصر بن حمد بلزنم العولقي:


ناصر حمد قال ياحيـا ميـه
حيا بكم الالاف والزايد يزيـد
نحن اخوه والشور واحد بيننا
ملا الصريمه دائماً وقته عنيد




محمد صالح باسرده الحميري:


الله يحيـي كـل مـن حيـا بنـا
ياناصر حمد ما افرح الا بكل جيـد
حتى ولو حد قال لي شي والا حسي
ماسكٍ له الحنجور وعروق الوريد

وقيل في ثالث الشيخ محسن بن فريد:
مذيب بن صالح :
هذا عمر يا ناصر احمد قد خر


من عده اليشين عوان الرقاب

ما تبصرونه مقدمي للكوليه

يهرش ويبرش مثل شلال العاب




بن هارون مولى المصينعه :
عمك يدوس الشرح في هذه السنة


وانته مكانك يا عمر عندك خطاب


والله بعيدة لا دوينات السماء


لا تحسب إن قدكم على عين الصواب




مذيب بن صالح :
يا البازل اتخربط وشل اثقالها


في الحيد والوادي وفي ول الركاب


با يغلب الله واليوش المكبره

شع كل مهرا عندنا قد له واب





باجمال مولى عتق :
هذه قبائل كلها متخابره

واحنا لنا تالي خبر يا بني هلال


في شف تقدوم اليوش المكبرة


ذي حتة ضاعت وضلا في البال




مذيب بن صالح العولقي:
................................
................................
وش با تقول اليوم يا دقم البل


لو هزت العلياء عليكم والشمال




بن هارون :
الله يحيي كل من حيا بنا


ياهل البنادق ذي تثنون الفعال


لا المحكمة باها ولا باشوفها


لو با يصبوني كما صب المثال




محمد بن احمد بن طالب الخليفي :
الداء بيدك والدواء من عندكم


يا ذي تداوون الكنينه والسعال


ما في هنم كوز بارد بالحقه


فيها العقارب ذي كما رقاب المال




مذيب بن صالح :
يا ذي تقول ان الدواء بيداتنا


كثر الدواء بيدات رال الفعال


من هو على سنة محمد منكم


شعنا لبا هدات تخزي كل قال






بن قدرية الربيزي :
يا مذيب بن صالح عرفنا زاملك


اوبه لنا بس من قدا حيد السفال


وإلا حنا ذه نعلبوها قبولة


هدوا وودوا يا مقاطيب الحبال
¬


مذيب بن صالح :
قل للربيزي طابت اليوم النيه


خلوا اذان الزير اذن يا بلال


قد حو ما لخزم تواره لا حر


هدوا وودوا يا مقاطيب الحبال




محمد خميس الحداد:
يا مذيب بقعى كل بوها صالحه


ملا عطال الشور من قوم البطال


الشور عاده بيد واحد مصعبي


هذه المهاري كلها ما لها محال




مذيب بن صالح اليسلمي العولقي :
وايش قلت يا الحداد با منك خبر


يا ذي تقول انه خربها من عطال


من خربة باقراء علية الفاتحة


ذي يتبع الكفار تاليته نكال




محمد احمد بن طالب الخليفي :
يا ناصر احمد ريت ربي قربك


ولقاك في الرملة ممدن بالحلال


ملا قد المولى بخورة برزك


لما فلزت منك مقاطيب الحبال






مذيب بن صالح :
ما ناصر احمد في اليوش المكبرة


ذي خصمهم يصبح محول بالحلال


ماهوه كلف على الكازمي والحميري


ولا عله والا عصيب بني هلال




محمد احمد بن طالب الخليفي :
في الشيبه الصمصوم عظم اركم


ذي يسقي العطشان من صافي زلال


والثانيه كيف الخبر في المحكمة


هر النطالة ما ييب الا النطال




الشيخ مذيب بن صالح :
من مات منا قولوا الله يرحمه


شع عادها معنا تربي في الرال


والمحكمة هذه نكيرة منكرة


قد مالها الا عزومش يا الرال




ناصر احمد بن لزنم الدياني:
الو خليته لهمام البلاء


وحنا عمدنا روس لخشام الطوال


مصباحنا يوم البرك في الحاضنه


نصبح لقهوي بالقهاوي كل فال




محمد خميس الحداد :
ناصر كما يحيى عمد على الكهرباء


ما عاد يبني شي على ساس الدوال


قال الفتى حداد رميان السلب


ما عاد شي يربعك لا اذن بلال






رويس بن عيدروس الخليفي :
لحنا لصلي على النبي بوفاطمة


وحنا لصلي على النبي يا بني هلال


ان حد يبانا في شروع القبوله


والا احتربنا كل ما زلنا وزال




الشيخ مذيب بن صالح
يارويس تعبني ويعب زاملك


لماتقول الحرب مازلنا وزال


والكافرالملعون كلاً ينكره


دقوا لكلب النار في عينه خلال




محمد بن حمد بن طالب الخليفي :
يا رويس ابدع بين روان النمر


واليش لدهم صاحبي في كل حال


بنتي زريه عادها متحبه


مابا تعدي لابسه ثوب اللال




محمد بن احمد بن طالب الخليفي :
قال الخليفي طابت اليوم النيه


وانا حلالي بين صرات العال


واليوم قدكم من عيال المحكمة


ذي ربت المصري وسالم بن هلال






الشيخ مذيب بن صالح :
حيا لكم حيا مصابيح الدخل


ذي ابهم شف النمر من كل صير


قال الفريدي ذي عمد حصن الهر


اليوم هذا عندنا العيد الكبير




محمد خميس الحداد :
مني سلام الفين كلين يسمعه


ما يلمي البراق في الكم الغزير


للحيد لسود والهر والواسطه


وهل الريافل ذي يوفون النذير



عمر بن احمد بن صالح :
حيا لكم يا ذي ولبتوا عندنا


ما يلمي الماطر على الحيد الوعير


حيت بكم هذه المطارح واهلها

أن اتنا آلآف وأن ونا كثير




الشيخ مذيب بن صالح :
قال الفريدي بن رويس العولقي


كيف اخبروني ويش معكم في النظير


ما رعية الكافر لكم يا الشافعي




ناصر احمد لزنم الدياني :
الله يحيي كل من حيا بنا

يا القرن ذي شابح وناطحت العبير


الحصن ليه ذي من الحالة وثم


شع ما لباها منك المهراء قصير




الشيخ مذيب بن صالح :
قولوا لبن لزنم يقول اليسلمي


كانت عوالق تعصر السارق عصير


والعولقه يا ذي تحبوا العولقه


اتخابروا فيها من الصوت النكير




الشيخ مذيب بن صالح :
حيا لسعدي والخليفي عندنا


حيت بهم هذا المطارح كلها


قد كنت كلمهم كلام القبوله


واليوم قدها في العوالق كلها




باجمال :
الله يحيي كل من حيا بنا


من راز لحمال الثقيلة شلها


يا ذي تكلفني تبا مني خبر


خاف انها منك تخرب دلها




الشيخ فريد بن محمد الصريمة :
يا الشاخ بامال يا حيا بكم


ريت العوالق با تينا كلها


واحنا نقابل يوم تمسي مخلفة


ملا شع العودة تخرب دلها






الشيخ مذيب بن صالح :
يا الشاخ شع شور الشوافع مختلف


حد صم في النبعه وحد في رلها


راحت عليهم كل بوها موكرة

هذه المشورة ما بصرنا مثلها




باجمال :
مني سلامي لام ما ثار الهام

وما رت لقلام بحروف الكتاب


وتخالفت لسلام ونداس الكلام


ما عاد منهم ذي يحسب شي حساب




الشيخ مذيب بن صالح :
حيا بقاف اللام يا مولى السلام


ونا سقى لي كور منفوح الطباب

ما كلم إلا كل من صلى وصام


حيشا عليه ما ادخله دين الكلاب




محمد خميس الحداد :
حيا بقاف اللام ما الحوام حام


عاد الحمه متقسمه في كل ناب

الشور بيد غلام موثق على الصيام

وإلا من الزلات قولوا الشاخ تاب




الشيخ مذيب بن صالح :
قال الفريدي شق بي هر العوام

والهر ما اني على عين الصواب


كيف انشدوا لي وين اء قائم مقام


طاب اللعب يا ذي تسنون الحراب







ناصر محمد لزنم :
قال القبيلي بادع ابتال السلب


وين العوالق ذي يسنون الحراب


لي منعكم زروا ميوح العولقه


لا تتبعونه كل من خالف وعاب



عمر بن احمد بن صالح :
قولوا لخالي با يصلي على النبي


يزقر عصاة الح لا شعبان غاب


وان هو مكانه بايخربطها علي

قد حو مالطعن بها لما النصاب






زوامل وقصايد قديمة بين بن لزنم والفطحاني عام1945م

وهذه الزوامل قيلت في ظل حروب ناشبه بين ال ديان وال فطحان

وعله وقد وقع مخرج للعوالق في هذه الحرب وعدلو لهمواستمرة الحرب

لفتره طويله وقد كان في هذه الفترات صلح وبرا حسب عاداة العرب

وفي ضل الصلح لابد من تلتقي الاطراف المتنازعه في اي مناسبه وقد

تبداء شعارهم المخاطبه في مابينهم في اطارالاحداث الذي تدور بينهم

وحيث استمرة هذه الحرب لفتره طويله ثم اتخالصو ورجعت في عهدنا هذا

وقدكان لشاعر العوالق البدايه

وهوالشاعرناصر احمد بن لزنم الدياني العولقي

والشاعر الكبير سالم بن صالح الفطحاني


بـــــــــــن لـــــزنــــــم
يا سالم البكره بها رامح والله لطمكـم ماعقلتوهـا
يا دي خذيتوها بقوتكم لما مـن الباطـل حميتوهـا

ســالـــم صــالـــح الـفـطـحـانـي:

ياعم ناصر ماترى العطفه دي كل ماجيتو معلتوهـا
العام جيتونا وهي واني ما اليـوم والله مادحقتوهـا

بـــــــــــن لـــــزنــــــم

يا سالم العطفه بها موسم وانتوا تجملتـو ذريتوهـا
العـام خذناهـا بقوتناويـوم سافرنـا بنيتـوهـا

الــــفــــطــــحــــانـــــي:

والله فسلنا يوم عدلنـاولا قـد الجـوده نسيتوهـا
حما سقط واحد في المحجاءرعكم بصرتوها وريتوها

وهــذه قصـيـدة لـبــن لزنم قيلت في نفس الاحداث التي بين القبيلتين






إذا انتوا تبونا لصتلح بالصتلح بالصتلح من فضلكم واحسانكـم
اما وصليتوا على دين النبـي ولا نطـح شيطاننـا شيطانكـم
وانتو سلامي ياعيال العولقه زنوا كلامـي واسمعـو بأذانكـم
انتو زجا عضمي وقوة ساعدي حيا الله الليله بشوف الوانكـم
اصحابنا جمان مافيهم قضى دي من بنادقكـم ومـن عيدانكـم
انتو سياره والسياره بالطرب انا جيت سيركم وسـم ابدانكـم
ان انتو تبونا لحتسب بالحتسب بالحتسب يا اصحابنا من شانكم
وانته سلام اليوم ياشيخ البلد يـادي رفعتوهـا قفـا جدانكـم
يادي لكم كلمة وشاره بينه لمـا عرفـت اسماتكـم والوانكـم
وانتو سلام الفين يامركز عله والله سلامـي ياعلـه لطنانكـم
العام صبحكم بجيش العولقي واليوم جينا للعنـا مـن شانكـم
وفي مناسبه اخرى في حطيب:



بــــــــــــــن لـــــــزنـــــــم

حيا لكم يـادي ولبتـو عندنا ماحـد يحيـي بالقبيلـي دي يعيـب
حاجه كبيره ماشي اكبر منها لاشلها المركب ولا الهيـج المنيـب

الـــــفـــــطـــــحــــــانــــــي:

قد جابني لاجنح خوره زاملك ماحد علينـا فـي بنادقنـا رقيـب
نهار جيتو خمس ولا اربع ميه كثر المخيله مايقع فيهـا نصيـب

بــــــــــــــن لـــــــزنـــــــم

نهار انا صبحت صوتي يستمع ولاسرحت الا وقد راسك مشيـب
ضلت عليكم مثل شنات المطرلما سرح هادي احمد غصبا غصيب

مبارك علي حزام
نشيط وفعال عام
نشيط وفعال عام

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 19/09/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصائد وزوامل قديمة من شبوة ترجع لعام 1945م

مُساهمة من طرف ben hezaam في الجمعة سبتمبر 23, 2016 11:45 am

بيض وجهك يابو محمد على النقل وصح لسان الشعار
avatar
ben hezaam
نائب المدير
نائب المدير

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 12/09/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى